ابحث  
 
 
     
 

مقالات حديثة | فئات | ابحث

الاحتفال السنوي لإحياء ذكرى الدكتور إسماعيل الفاروقي
22 يونيو, 2016 :: 17053 Views
 

10 رمضان 1437ه / 6 يونيه 2016 م

guests (2)

في أمسية رمضانية متميزة شهدت قاعة المناسبات الكبرى في المعهد العالمي للفكر الإٍسلامي بواشنطن الاحتفال السنوي لذكرى الدكتور إسماعيل الفاروقي الذي يقام كل عام في شهر رمضان المبارك. ويهدف الحفل الرمضاني إلى إحياء ذكري المرحوم الفاروقي وتراثه الأكاديمي المتميز، وتقديم تعريف تفصيلي شامل حول رسالة المعهد العالمي للفكر الإسلامي ودوره في إصلاح وتجديد الفكر الإسلامي للحضور الغفير والذي تمثل في العديد من العلماء والمفكرين والأكاديميين والسياسيين وكوكبة من أصدقاء ومحبي المعهد العالمي للفكر الإسلامي.

Sabir Alkilany

بدأت الأمسية بتلاوة لبعض آيات القرآن الكريم، ثم تبعها عرض للفيديو التعريفي بالمعهد ورسالته الإصلاحية. وتعد هذ الأمسية الأولى في غياب أثنين من مؤسسي ومفكري المعهد هما الدكتور جمال البرزنجي والشيخ طه العلواني لذا سماه الدكتور هشام الطالب في كلمته بعام الحزن نظراً لغيباهما. وفصل في كلمته بأن رحيل الفقيدين يعد خسارة كبيرة للمعهد وللأمة الإسلامية، وأن العمل الذي قاما به لن ينسى أبداً لأنهما مهدا الطريق لجيل المستقبل الإسلامي المتفتح الواعي.

وشارك الدكتور الشنقيطي الحضور وصية الدكتور جمال الأخيرة وطموحه وآماله بتوحد الأمة والمحافظة على رسالة ورؤية المعهد والاعتصام والتمسك بحبل الله المتين.

IMG_2407

واحتفالاً بذكرى الدكتور طه جابر العلواني قرأت حفيدتاه مقالته الأخيرة "أنا مسلم". وتلخص المقالة حياته ورسالته ورؤيته للكون ودور المسلم الحق في الحياة وفي ترسيخ القيم الحقيقية للإسلام.

وتحدث أليكس كرونمر المؤسس المشارك لمؤسسة يونيتي برودكشن فاونديشن – منظمة غير ربحية تهدف لمكافحة التعصب وبناء السلام في وسائل الإعلام – عن الفيديو الذي أنتجه عن المعهد والذي يتضمن مقابلات ورؤى وطموحات مؤسسي ومفكري المعهد العالمي للفكر الإسلامي، وسلط الفيديو الكثير من الضوء على مشروع المعهد وتاريخه ورسالته والإنجازات التي قدمها مؤسسيه لخدمة الأمة الإسلامية.

ألقى إبراهم رسول - السفير السابق لجنوب إفريقيا – كلمة ركز فيها على فكر وتراث الدكتور إسماعيل الفاروقي والتغييرات التي أحدثها في الهوية والأيديولوجية والفكر الإنساني ومساهماته لفهم أفضل للمعرفة والحياة والفكر الإسلامي.

وقدم الدكتور يعقوب ميرزا بعض القيادات السياسية المنتخبة في منطقة واشنطن واستضافهم ليشاركوا الحضور بملاحظgreeting guestsاتهم حول دور المعهد في توعية المسلمين ومواجهة التطرف الفكري. وشارك بعض الأكاديميين والعلماء الحضور بكلمات قصيرة منهم البروفيسور عبد العزيز ساشدينا –كرسي المعهد بجامعة جورج ميسون – وإمام فيصل عبد الرؤوف – مؤسس ورئيس مبادرة قرطبة- وتريسي فيتيزسيمونز – رئيسة جامعة شناندوة والدكتور فاندا مكمرتي - رئيس مجلس إدارة معهد هارتفورد اللاهوتي. وختم الحفل بتحية وتقدير من السادة الحضور للمعهد وللمنظمين للحفل الكريم.

للمزيد من الصور


 
     
   
 
حقوق النشر محفوظة للمعهد العالمي للفكر الإسلامي 2009   خارطة الموقع | اتصل بنا | شروط الخدمة | سياسة الخصوصية | دخول